الانتاج الحيواني

منتدي علمي يهتم بالانتاج الحيواني و كل مل يتعلق بالمهنة في السودان بهدف توفير كل المعلومات العلمية و البحوث المتعلقة بنشاط الانتاج الحيواني كما يسعي لخلق علاقات اجتماعية بين رواده
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 طرق إعطاء الأدوية واللقاحات للدواجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DIOUF
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 18
نقاط : 52
تاريخ التسجيل : 10/11/2011

مُساهمةموضوع: طرق إعطاء الأدوية واللقاحات للدواجن   الخميس نوفمبر 10, 2011 6:57 am


طرق إعطاء الأدوية واللقاحات للدواجن
والإحتياطات التي يجب وضعها في الإعتبار عند ذلك

أولا / إعطاء الأدوية عن طريق مياه الشرب

الخطوات/
1-حساب كمية مياه الشرب :
تلجأ الكثير من شركات الأدوية في نشراتها الفنية عند ذكر طريقة الاستعمال إلى حساب الجرعة مقدرة بالجرام أو بملعقة الشاي أو ملعقة الشوربة من المستحضر الذي يذاب في اللتر أوالجالون من الماء ، وفي ذلك خطاء كبير للأسباب الآتية :
:1 تستهلك الطيور كميات مختلفة في فترات حياتها .. فلا يزيد استهلاك الكتكوت في الأسبوع الأول والثاني عن 25) سم3 ) من المياه يوميا بينما لا يقل استهلاك الدجاجة البالغةعن ( 250 سم3 ( يوميا أي أن استهلاك الدجاجة البالغة يصل إلى عشرة أمثال استهلاك الكتاكيت الصغيرة من محلول الدواء الثابت التركيز .. وبناء على ذلك سيكون هناك أحد احتمالين فإما أن الكتاكيت تستهلك
أقل من الجرعة المفروضة وبذلك سوف لا يكون للدواء التأثير العلاجي المطلوب .. أو أن الطيور البالغة تستهلك إضعاف الجرعة المفروضة وقد يؤدي ذلك إلى أضرار بالقطيع أو إلى الإسراف في إعطاء جرعاتلا فائدة منها وبذلك لا يكون العلاج اقتصاديا .

2: إذا كانت الجرعة مضبوطة سواء للكتاكيت أو البداري أو الدجاج البالغ فان
الطيور تشرب في الصيف أضعاف كميه المياه المستهلكة شتاء... فإذا كان
توقيت العلاج في الصيف فسوف يستهلك الطائر كميه من محلول الدواء أضعاف الكميه التي يستهلكها عاده في الشتاء ويؤدي ذلك إلى نفس المشاكل .

وحلا لهذه الإشكالات فقد لوحظ عند وصف العلاج لجميع الأمراض المذكورة في
هذا البحث أن الجرعة مقدره بالمليجرام أو الوحدة الدولية أو السنتيمتر المكعب
من المادة الفعالة للدواء .. وبذلك فسوف يأخذ الكتكوت نصيبه المضبوط من
العقار وتأخذ الدجاجة البالغة نصيبها بدون إسراف
3/ أما كمية المياه التي يذاب فيها الدواء المفروض أن تحسب على أساس إعطاء
محلول الدواء بصفة مستمرة للطائر حتى يمكن الاحتفاظ بمستوى تركيز الدواء في جسم الطائر ويمكن الوصول إلى هذا الهدف في الكتاكيت حيث إن استهلاكها محدد من المياه في اليوم ، ويمكنها استهلاك الجرعة العلاجية على مدة طويلة طوال اليوم ... أما الطيور الكبيرة التي تستهلك كميات كبيرة من الماء فيفضل تقسيم جرعة الدواء إلى جزئين أو ثلاثة ويعطى الجزء الأول في الصباح والثاني ظهرا والثالث مساء، ويجب أن تعطى جرعة جرعة الدواء حيث يستهلكها الطائر في ظرف 2 ـ 3 ساعات في كل مرة ...ثم تقدم المياه العادية لحين إعطاء الجرعة التالية، وفي شهور الصيف يفضل تقسيم جرعة الدواء إلى قسمين فقط بحيث يعطى نصف الجرعة اليومية لدواء في الصباح المبكر بحيث ينتهي استهلاكها قبل الساعة التاسعة أو العاشرة صباحا على الأكثر ... ثم يعطى النصف الثاني من الجرعة اليومية في المساء . ويحذر من إعطاء أي دواء ( أو لقاح ) ظهرا حتى لا تأثر في
حرارة الجو ... ويفضل تغطيه تنك المياه وعزل المواسير بمواد عازلة حتى لا تتأثر بالحرارة الجوية .

ثانيا / حساب جرعة الدواء :
تحضر الأدوية التي تعطى للطيور في مياه الشرب على شكل مساحيق أو محاليل
تحتوي على المادة الفعالة للعقار بالإضافة إلى حامل الدواء يساعد على ذوبانه أو مزجه في الماء ... ويخطئ الكثير عند استعمال مستحضرات الدواء المختلفة بنفس الجرعة .. نظرا لأن تركيز المادة الفعالة في مستحضرات الأدوية تختلف تبعا لنوع الدواء .. فالمضادات الحيوية مثلا يكون تركيزها في المستحضرات التجارية في حدود ( 10 ـ 50)%.
ولذلك عند حساب جرعة الدواء يجب أولا معرفة تركيز المادة الفعالة في مستحضر الدواء ثم تحديد الجرعة العلاجية من المادة الفعالة لهذا الدواء ثم
تحديد مدة العلاج وبناءا على ذلك تحدد الكمية اللازمة من الدواء ثم تقدر كمية المياه المفروض إذابة كمية الدواء فيها .
وبعد تقدير كمية الدواء المراد إعطاءها للقطيع تذاب أولا في كمية محدودة من
المياه ثم تخلط في كمية المياه المفروض إعطاءها القطيع كله ويوزع محلول الدواء على أكبر عدد ممكن من المساقي ليمكن ضمان توزيع عادل للدواء بين جميع أفراد القطيع .

ثالثا/ درجة ذوبان الدواء :

هناك أنواع من الأدوية على شكل مسحوق قابل للذوبان في الماء Water Soluble أو قابل للانتشار في الماء Water Dispersible أو على شكل سائل
للإمتزاج في الماء Water Miscible وتركب الأدوية التي تذوب أو تعلق في المياه من مسحوق الدواء بالإضافة إلى مادة حاملة تذوب في الماء بسهولة وهي في العادة لاكتوز وأثناء ذوبانه وانتشاره في المياه يحمل معه مسحوق الدواء ويوزعه بانتظام أما بالنسبة لمسحوق الدواء فان شركة الأدوية المنتجة تعمل على تصغير جزيئاته إلى جزيئات في منتهى الصغر تقاس بأجزاء من المايكرون وتسمى العملية Micronisation وكلما كانت جزيئات الدواء في منتهى الصغر كلما كانت درجة الذوبان وامتصاصه أسرع أما إذا كانت جزيئاته كبيرة فانه يعلق في الماء وأفضل أنواع الأدوية هو ما كان يذوب ذوبانا كاملا في الماء حيث يمكن ضمان توزيع العقار في كل جزء من جزيئات الماء أما الأدوية التي تعلق في الماء فان هناك خطورة الترسيب بعد فترة من الوقت في قاع المسقى، فيختلف لذلك تركيز الدواء حيث يزداد في قاع المسقى ويقل تركيزه عند السطح الذي يشرب منه الطائر إلى إن تنتهي كمية المياه وتجف المساقي وفي قاعها كميات الدواء التي لم تذوب ولم يستهلكها الطائر وعلى ذلك يكون تأثير الدواء ناقصا ولذلك يفضل استعمال مثل هذه الأدوية بعد تعطيش الطيور لمدة 1 – 2 ساعة حتى يمكن استهلاك محلول الدواء بسرعة والأدوية التي تتعلق في مياه لا يمكن بأي حال استعمالها في المساقي الأوتوماتيكية أو الحلمات Nippleذات البلف أو الفونية الضيقة نظرا لان ذرات الدواء تسدها أو تترسب عليها فلا يصل للطائر تيار المياه.

رابعا / تأثير الحرارة على الدواء :
تتأثر معظم الفيتامينات وخصوصا فيتامين A ، D3 ، Eوالمضادات الحيوية واللقاحات إذا كانت درجه حرارة المياه عالية أو إذا أعطى محلول اللقاح في جو حار، ولذلك يفضل عدم إعطاء الأدوية أو اللقاحات في فتره الظهيرة ( بين الساعة
12 ظهرا إلى الساعة الرابعة بعد الظهر).
خامسا / تأثير الضوء على الدواء :
معظم الفيتامينات وخصوصا مجموعه فيتامين ب المركب تتأثر بالضوء ويلاحظ
أن عبوتها تكون غامقة اللون حتى تحجب الضوء ... ولذلك يفضل عدم إعطاء
محلول فيتامين B-complexفي مساقي الطيور الموجودة في الملاعب الخارجية (نظام الأحواش) المعرضة لضوء الشمس المباشر، ويفضل إعطاءها في المساقي الموجودة داخل الحظيرة فقط .

سادسا / اختلاف فترة الإضاءة :
يختلف طول النهار صيف وشتاء .. فيبلغ أكثر طول في 21يونيو(16 ساعة)
واقصر طول له في 21 ديسمبر ( 11.40 ساعة ) .. فإذا كان الدواء يعطى للطيور طوال النهار فان استهلاك الطيور سوف يختلف تبعا لطول النهار صيفا
وشتاء .
كما أن هنالك برامج إضاءة ترتبط ببرامج التغذية والتربية حيث تصل في برامج (العليقة المحددة في البيوت المقفولة ) إلى 8 ساعات إضاءة فقط .. وفي هذه الفترة القصيرة يجب زيادة تركيز كمية الدواء في كمية المياه التي يشربها الطائر في ظرف 2-4 ساعة فقط حتى يمكن ضمان استهلاك كمية الدواء كلها .. ولكن في هذه الحالة سوف يختلف معدل تركيز الدواء في الدم حيث يزداد في فترة إعطاء الدواء صباحا ثم يقل تدريجيا حتى يصل إلى معدل منخفض في الليل .. ويفضل في هذه الحالة تقسيم الجرعة على عدد كبير من الأيام .

سابعا / إقبال الطيور على الشرب :
قد يكون محلول اللقاح طعمه مر فلا تقبل الطيور على تعاطيه أو يكون الجو
شديد البرودة فلا تقبل الطيور على تعاطي مياه الشرب .. وفي هذه الأحوال يلزم تعطيش الطيور فترة من الوقت قبل إعطاء محلول الدواء حتى تقبل الطيور على
استهلاكه في وقت قصير ..
ويجب مراعاة معدلات المساقي بالنسبة لعدد الطيور لا تقل عن المعدل الطبيعي .

ثامنا / تأثير الكيماويات على الدواء :
إذا كانت المساقي قد سبق تطهيرها بأحد المطهرات ولم تغسل جيدا بالماء العادي لإزالة بقايا المطهر فان ذلك يكون له تأثير كبير على الدواء الذي قد تتفاعل معه المواد الكيمياوية بالمطهر .. واللقاحات التي تعطى عن طريق مياه الشرب تفسد تماما ببقايا المطهرات ويكون التحصين عديم الجدوى كما إن المضادات الحيوية والفيتامينات تتأثر كثيرا بذلك .
كما إن بعض المربين يستعملون الآنية الفخارية أوالمعدنية الغير مغطاة كمساقي وهذه الآنية معرضة لأن يتبرز عليها الطائر أو تمتليء بمكونات الفرشة أوالمواد
العضوية نظرا لعدم وجود غطاء لها و نتيجة لذلك فإنه يحدث تفاعل بين هذه
المواد وبين مكونات اللقاح كما أنها قد تعمل على ترسيبها في قاع المسقى المتسخ ... ويفضل عدم استعمال المساقي الصاج غير المجلفنة أو المساقي القديمة التي يعلوها الصدأ في إعطاء الأدوية خوفا من تأثير الصدأ على محلول الدواء ويفضل لذلك إعطاء الأدوية في المساقي البلاستيك .

daif










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طرق إعطاء الأدوية واللقاحات للدواجن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الانتاج الحيواني :: مجالات الاإنتاج الحيواني :: تربية و أمراض الدواجن-
انتقل الى: